امام حسين عليه السلام

السعی لبناء قبور البقیع

لقد سعى العدید من العلماء والفقهاء والوجهاء ومختلف المؤمنین وحتى بعض القادة السیاسیین لبناء البقیع، کان منهم آیة الله الشهید السید حسن الشیرازی (قدس سره) حیث سعى لبناء قبور أئمة البقیع سعیاً جاداً، فأخذ یحاور کبار علماء السنة فی المملکة العربیة السعودیة وأثبت لهم جواز بناء تلک القباب الطاهرة بل رجحانها، وقد خطى فی هذا الباب خطوات جیدة حتى أقنعهم بذلک ولکن بعض الموانع حالت دون الوصول إلى هدفه المبارک. یقول الإمام الشیرازی فی کتابه (الأخ الشهید السید حسن الشیرازی) تحت عنوان السعی لبناء البقیع: وکان (رحمه الله) یذهب إلى الحج کل سنة تلبیة لنداء الرحمن عزوجل ولأهداف تبلیغیة عالیة، وقد التقى بالسعودیین وضغط علیهم لأجل تعمیر البقیع الغرقد ووعدوه بالسماح لتعمیر البقیع، وذلک بعد جهد وتعب کثیر ومناقشات ومحاورات مع کبار رجالهم وفقهائهم، لکن بعض الجهات فی العراق منعت عن ذلک بالمال الکثیر والإغراء وما أشبه، وتعاضدها فی ذلک الحکومة العراقیة.. ویقول آیة الله السید مرتضى القزوینی فی الاحتفال التأبینی الذی أقیم بمناسبة الذکرى السنویة الأولى للإمام السید محمد الحسینی الشیرازی فی حسینیة الرسول الأعظم (ص) فی لندن: وقد قال لی محمد بن سرور الصبان رئیس رابطة العالم الإسلامی أن هذا السور الحالی حول البقیع إنما صار وتم بجهوده المرجع الفقید السید الشیرازی و أخیه الشهید السید حسن الشیرازی.

   + ammar saheb ; ٤:٢٥ ‎ب.ظ ; ۱۳۸٧/٧/۱٧
comment نظرات ()